الأحد، 17 أبريل، 2016

الشيخ سيديا.. الخلفية التاريخة. محمد مولود ولد داداه (الشنافي).Doc

إن الرغبة الصادقة الداعية إلى التنويه بمآثر أبناء هذه البلاد، هي التي أتاحت لنا مناسبة الملتقى الوافر الحضور، المنعقد منذ أمس، وتلك مبادرة تستحق الإشادة وتقديم جزيل
الشكر عليها إلى أولئك الذين سعوا وأفلحوا في إنجازها، وحبذا لو أصبحت فاتحة سنة لإحياء ذكرى من رفعوا اسم بلاد شنكيطي عاليا في ميدان المعارف الإسلامية والعربية وفي مجال التصوف والنشاط الروحي، وبلاد شنكيطي [1]– وسيتكرر ذكرها-


للتحميل، إضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق